Se Connecter / S'inscrire

مواضيع صحية

اكتشف نصائحنا الطبية من قبل أطبائنا المعتمدين
العلاج بالموسيقى.. ما هو؟ وكيف يكون؟

العلاج بالموسيقى.. ما هو؟ وكيف يكون؟

يستخدم العلاج بالموسيقى الخصائص الطبيعية لتحسين الحالة المزاجية قصد مساعدة الأشخاص على تحسين صحتهم العقلية والنفسية، ويمكن لذلك أن يتم وفق طرق عديدة كإنتاج الموسيقى، كتابة الأغاني، الغناء، الرقص، الاستماع للأغاني ومناقشة الموسيقى.
وقد يكون هذا النوع من العلاج مفيدًا للأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب والقلق، كما يساعد على تحسين نوعية الحياة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية جسدية، ويعتبر هذا النوع من العلاج متاحا للجميع إذ أنك لست بحاجة أن تكون لديك خلفية موسيقية للاستفادة من فعالية هذا العلاج.
أنواع العلاج بالموسيقى
يمكن أن يكون العلاج بالموسيقى عملية نشيطة، حيث يلعب المشاركون دورًا في تأليف الموسيقى، أو عملية سلبية تتضمن الاستماع أو الاستجابة .للموسيقى، وقد يستخدم بعض المعالجين نهجًا مشتركًا يتضمن تفاعلات إيجابية وسلبية مع الموسيقى

: هناك مجموعة متنوعة من الأساليب المتبعة في العلاج بالموسيقى إليك أبرزها

:العلاج التحليلي بالموسيقى
يشجعك العلاج بالموسيقى التحليلي على استخدام “حوار” موسيقي مرتجل للتعبير عن أفكارك اللاواعية، والتي يمكنك التفكير فيها ومناقشتها مع معالجك بعد ذلك، وقد يشمل ذلك الغناء أو العزف على آلة موسيقية.


: Benenzon العلاج بالموسيقى على طريقة

يجمع هذا التنسيق بين بعض مفاهيم التحليل النفسي وعملية تأليف الموسيقى، ويشمل هذا النوع من العلاج بالموسيقى البحث عن “هوية الصوت الموسيقي” ، والتي تصف الأصوات الخارجية الأكثر ملاءمة لحالتك النفسية الداخلية.

: العلاج السلوكي المعرفي بالموسيقى
يزاوج هذا النهج بين العلاج السلوكي المعرفي والموسيقى، إد تُستخدم الموسيقى لتعزيز بعض السلوكيات وتعديل البعض الآخر، يعد هذا النهج منظما وليس ارتجاليًا، وقد يشمل الاستماع إلى الموسيقى أو الرقص أو الغناء أو العزف على آلة موسيقية.

: العلاج بالموسيقى المجتمعية
يركز هذا التنسيق على استخدام الموسيقى كوسيلة لتسهيل التغيير على مستوى المجتمع، ويتم ذلك في إطار مجموعة من الأفراد، ويتطلب مستوى عالٍ من المشاركة من قبل كل عضو.

: العلاج بالموسيقى الإبداعية
تتضمن هذه الطريقة العزف على آلة موسيقية (غالبًا ما تكون صنجًا أو طبلة) بينما يرافق المعالج باستخدام آلة أخرى، وتستخدم العملية الارتجالية الموسيقى كوسيلة للمساعدة في تمكين التعبير عن الذات.

: العلاج بالصور الموجهة والموسيقى
يستخدم هذا النوع من العلاج الموسيقى الكلاسيكية كطريقة لتحفيز الخيال، فهذه الطريقة ، تشرح المشاعر والأحاسيس والذكريات والصور التي تمر بها أثناء الاستماع إلى الموسيقى.

: العلاج النفسي الصوتي
في هذا النوع، تستخدم تمارين صوتية متنوعة وأصواتًا طبيعية وتقنيات تنفس للتواصل مع عواطفك ونبضاتك، تهدف هذه الممارسة إلى خلق شعور أعمق بالتواصل مع نفسك.

وللعلاج بالموسيقى فوائد عدة، فعلى سبيل المثال، يمكن أن يؤدي تعلم وإلقاء قطعة موسيقية إلى تحسين مهارات الذاكرة، والتنسيق، والقراءة، والفهم، ومهارات الرياضيات، كما يمكن أن يعطي دروسًا في المسؤولية والمثابرة، كما يسمح العلاج بالموسيقى بالاستمتاع بإحساس كبير بالفخر من خلال إنشاء مقطوعة موسيقية، الشيء الذي يساهم في تحسين مزاجهم واحترامهم لذاتهم.
إن العلاج بالموسيقى يسمح للناس بالتعبير عن أنفسهم بطريقة إبداعية، والتي يمكن أن تكون طريقة ممتعة أكثر لاستكشاف المشاعر الصعبة، ويعد التحليل الغنائي طريقة أخرى تساعد على استكشاف ومعالجة المشاعر أو التجارب أو الذكريات الصعبة من خلال الموسيقى، فعلى سبيل المثال، يمكن لأي شخص أن يجد موضوعات ومعاني في كلمات الأغاني ويقدم كلمات بديلة تنطبق على حالته وخبراته، والتي يمكن أن تساعده في العثور على الكلمات التي تمثل شعوره إذا كان يجد صعوبة في التعبير عن ذلك بنفسه.